كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 

وقد امتدّ الفساد بكلّ مفرداته وأبعاده في حياتنا مع الأسف في العقود الأخيرة فما ترك الأخلاق ولا السياسة ولا الأموال ولا

الخوف معنىً متعلقه في المستقبل لأنه إنما يخاف أن يحل به مكروه، أو يفوته محبوب، ولا يكون هذا إلا لشيء يحصل

الشهر المعظم مدرسة يتخرّج منها الربانيون الأتقياء الأبرار، ويتربص بها لصوص رمضان لإبطال مفعولها.

أيام معدودة ويظلنا شهر عظيم مبارك كتب الله علينا صيامه لنصل به إلى التقوى، وفي كل عام يطرق علينا الباب هذا

إن فروسية "الغزالي" فذة وفريدة من نوعها، فهو بلا ريب من الفرسان القلائل في حلبة الصراع بين الحق والباطل، وواقع الدعوة

أحسب أنكم ترقبون أن يكون الحديث عن رمضان لأننا نرقبه، ولا يفصل بيننا وبينه إلا جمعة واحدة، وكذلك سأفعل لكن من

كلنا يعلم أن التغيرات الاجتماعية تلقى تجاوباً وتغيراً في أحوال الناس أو ممارساتهم ؛ لأن هذه القضايا تعم وتشمل الناس و

اليوم الثالث عشر من شهر رمضان

اليوم الثاني عشر من شهر رمضان

{ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون} وعيد شديد ينخلع له كل قلب مؤمن، إنه جبار السماوات والأرض الذي ينصر المظلوم ويجيب دعوته.