كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 

لا يمكن للنصر أن يتحقق إلا إذا استقرت أمواج النفوس، وتوقفت عواصف الشكوك، واطمأنت القلوب لوعد ربها، وسكن الفؤاد بذكره، واستوى

المقولة المأثورة أن "التاريخ أبو العلوم" والتي تتردد على ألسنة المشتغلين بالتاريخ ليل نهار دعتني إلى سؤال بعضهم: لماذا تعتقدون أن

في الإسلام ظاهرة يمتاز بها على غيره من الأديان التي تموج أقطار الأرض بأتباعها؛ فأهل الديانات الأخرى ينحصر معنى الدين عندهم

إنَّ المؤمن إذا كان قلبه مطمئنا بالإيمان، ثمَّ قام بامتثال أوامر الله، واجتناب نواهيه، فإنَّه يجد من راحة النَّفس وسعادة القلب

ا يمكن أن يتصوَّر أحد وهو يقرأ تاريخ السلف؛ عزَّتهم وجهادهم وتضحيتهم وعبادتهم دون زاد فعّال، ومصدر مؤثر، جعل ظاهرهم كباطنهم،

في ثنايا تفاصيل الحياة اليومية، ومع زحمة الأحداث وتسارع إيقاعها، ومع اشتداد أوقاتها وصعوبتها، يبقى معنى الحياة بأن نحياها بكل جزء

يعد كتاب "الإسلاميون وحكم الدولة الحديثة" لصاحبه اسماعيل الشطي من الإسهامات النوعية في مجال الدين والسياسة، حيث حاول صاحبه من خلاله

عادة لا يكثر الحديث عن المحاسبة، ويكون الحديث حديث موعظة، وكلامٌ عن الذنوب والآثام والأخطاء والخطايا، وذلك كله مرغوب ومطلوب، غير

لا يخفى على أحد، ما أصاب كثيرا من الناس، وحتى بعض العاملين منهم في حقل الدعوة، من يأس وإحباط نظرا لطول

يا هذا، أنت أجير وعليك عمل فإذا انقضى الشغل فالبس ثياب الراحة..