كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 

يوم نرقى بقلوبنا.. يوم نسمو بمشاعرنا.. يوم نجاهد أنفسنا لئلا يكون في أي عمل من أعمالنا ذرة قصد ولا وجهة إلى

حينما تهب علينا نسمات شهر ذي الحجة المبارك تشحذ الهمم والعزائم للإكثار من الطاعة والعبادة لله تعالى، فهي أيام الذكر والشكر

الاستطاعة في الحج تشمل الاستطاعة البدنية والصحية والمالية. ونحن هنا نتعرض لبعض المسائل المهمة التي تتعلق بصحة الحاج، ومنها التزامه بكل

نقطة مضيئة , في وسط الأرض , دعا إليها داع الإيمان , فهوت إليها القلوب , وبذلت للوصول إليها النفوس كل

ما هو أعظم ملف يمكن أن يليق باجتماع أهم شخصيتين فكريتين .. أو أهم شخصيتين سياسيتين في العالم العربي أو الإسلامي؟

الحج عبادة لا يكلف بها المسلم أو المسلمة إلا مرة واحدة في العمر، وهي لمن استطاع.. أي أن هناك ملايين من

اقرؤوا معي تلك الجمل التي تستحق أن تكتب بماء الذهب، فضلا اقرؤوها جملة بعد جملة ..

إخواني وأخواتي الحجاج: ها أنتم لبيتم دعوة الله، وتركتم الأهل والولد والمال والأعمال، وخرجتم لحج بيته الكريم، وهو أول بيت أُسس

فرائض الإسلام متنوعة ؛ فالصلاة مفروضة في اليوم والليلة خمس مرات، والصيام شهر في كل عام، والزكاة تجب على من تحققت

هذه أيام فاضلة، وليال مباركة، جعلها الله موسماً للخيرات ، فيها تضاعف الحسنات ، وتمحى السيئات ، وتتنزل الرحمات ، وتجاب

يقول الله -تعالى-: { وَالصَّافَّاتِ صَفًّا * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا

لما كانت النفوس مجبولة على محبة الأوطان وعدم مفارقتها، رغب الشارع في الحج ترغيبا شديدا، وجعل له فضائل جليلة، وأجورا كبيرة،

سيتم التركيز في هذا البرنامج الإيماني على الأعمال التي لا تدخل تحت أعمال المناسك، ولكنها أعمال تزيد في الحسنات :

الإسلام دين توحيد خالص ، دين لا يؤمن بالوساطة بين العبد وربه ، ولا بمشهود محسوس يركز عليه الإنسان تفكيره ويصرف

أعظم كسب يمكن تحصيله في مرحلة الطفولة والشباب هو غرس العادات الجميلة كالنظافة والنظام والتعلم والأدب والابتسامة والخدمة.