كيف تقيّم ثقافتك عن القضايا الإسلامية ؟
أدخل بريدك الالكتروني...
 
 

ما أخطأ من وصفك بعملاق الفكر الاسلامي، وما جانب الصواب من أطلق عليك لقب الشهيد، فقد نلت الوصفيْن باستحقاق عندما مزجت

أقام الإسلام كيانه التاريخي وبناءه على ثلاثة عناصر، ككل كيان تاريخي فعال، وهي: الفرد، الأمة والدولة، وقد تعرضت العناصر الثلاثة إلى

لم يخطر على بال السوريين الهاربين من الموت، أنهم يفرون من الموت إلى الموت، يفرون من الموت تحت القنابل والصواريخ والبراميل

التعليم.. مفصل مهم ومحور أساسي ومفتاح للتغيير وهو موضوع حديثنا اليوم، وقد يكون فيما تسمعون بعض العجب أن يُذكر في المنبر

مرت قبل نحو نصف شهر ذكرى حريق المسجد الأقصى، وللأسف لم تحظ بالأهمية اللازمة المرتبطة بالقبلة الأولى للمسلمين ومسرى رسولهم الكريم

يوم الاثنين السابع والعشرين من يوليو 2015م، أصدر وزير التعليم السعودي، الدكتور عزام بن محمد الدخيل، تعميمًا يقضي بتفويض مديري التعليم

الروائي البرازيلي العالمي "باولو كويليو"، صاحب رواية "الخيميائي" المترجمة إلى 67 لغة وحققت مبيعاتها 150 مليون نسخة في العالم، نشر على

ترى الدراسة أنه لولا نجاح الرسول محمد كقائد عسكري، ما كان للمسلمين أن يغزو الإمبراطورتين البيزنطية والفارسية بعد وفاته. وتقول الدراسة

عندما نتأمل ونحن في القرن الهجري الخامس عشر مبادئ دستور دولة النبوة، صحيفة دولة المدينة المنورة، الذي وضع سنة 1هـ، 622م،

والرموز الشرعية هي أكثر هذه الفئات التي يحرص الغلاةُ -وعموم المنحرفين فكرياً- على إسقاطها، لعلمهم بقوة تأثيرها ليس على شباب بلادهم

الحزن لا يكون إلا من قلب حي، تألم من المعاصي، وحزن على فوات الطاعات، فيطلب هذه ويفر من تلك، لما أحس

لم تعد الاستنكارات والخطابات العربية كافية وشافية للغليل جراء الهجمات الصهيونية الشرسة والمتواصلة على باحات المسجد الأقصى المبارك، وقد ضربت (إسرائيل)

القرآن الكريم نور البصائر، وهداية العقول، وطمأنينة القلوب، وشفاء النفوس، ولكي يحقق في الأفراد آثاره، ويؤتي في الأمة ثماره، فإنه لابد

كنت مرةً أستمع لكلمة للمتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة، أبو محمد العدناني، فوجدته يلوم فيها الناقدين على مصادرهم في تصور سلوكيات

الكلمة إذا خرجت من القلب وقعت في القلب، وإذا خرجت من اللسان لم تجاوز الآذان (عامر بن قيس).